كورونا يدخل الى بلدة بتاترخلاف حول توزيع المساعدات للعائلات.. ورئيس بلدية طبرجا وكفرياسين يوضحافتتاحيات الصحف ليوم السبت 4 نيسان 2020عناوين واسرار الصحف اللبنانية ليوم السبت 04-03-2020 فيول «مضروب» يعطّل معامل الكهرباءفي أحدث إطلالة لها.. السيّدة فيروز تتلو آيات من الإنجيلالأساتذة الناجحون بمباراة مجلس الخدمة: أكثر من 600 ناجح جاهزون لإحراق أنفسهم اذا لم يتم تعيينهموزير الداخلية: هناك تسلسل سيحصل بالقساوة والتصعيد في الإجراءات... وقد نلجأ الى فرض حظر التجوال ليلا ونهاراوحدة إدارة مخاطر الكوارث: هزة ارضية بقوة 4.4 موقعها في البحر مقابل الحدود السورية التركية مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 03/04/2020المكتب التربوي في التيار: نطالب باعتذار مباشر من معدي برنامج "صار الوقت"بوصعب : آمل ان يتخذ المعنيون قرارت مماثلة لفرنساقرار جديد لدياب بشأن العمال الزراعيين.. إليكم التفاصيل"خليك بالبيت بس ما تتصوّر"... تزايد عمليات الابتزاز الجنسي عبر الانترنت في لبنان وقوى الأمن تحذّر!وزير الاقتصاد: الحكومة تعمل على تطوير برنامج حجمه 450 مليون دولار مع البنك الدولي لدعم الفقراءمواد غذائية مكتوب عليها بالعبرية في مركز تجاري في النبطيةالصين تدق ناقوس الخطر .. موجة جديدة من جائحة كوروناالرئيس عون أبرق لنظيره الفلبيني معزّياً بوفاة سفيرة بلاده لدى لبنانوزير الخارجية ناصيف حتي : 4 طائرات الاحد واذا تاخرت الثلاثاءهيئة راشيا في الوطني الحر وزعت حصصا غذائية على عائلات القضاءآلان عون: عقبال تحرير باقي "أسرى" المصارف!!مستشفى الحريري الجامعي: 50 حالة شفاء تام و51 اصابة في العزل وحالة المصابين مستقرة باستثناء اثنين حذرت قيادة الجيش المواطنين من مغبّة التنقل ليلاً ونهاراً عبر مجموعات وبالوسائل كافة.بالصورة: جنبلاط يتبرع بـ100 ألف دولار لمستشفى المقاصد
من نحن

في ظل هذا الفضاء السوبراني المفتوح على كل الاحتمالات، يصعب التعريف او التحديد بعبارة "من نحن". هل نعرف عن انفسنا بما نتمنى او بما نشتهي او بما نحن عليه دون "حبة مسك" اضافية.

"من نحن" كلمة تختصر الكثير، ويمكنها ان تكون عبارة مطاطة تودي بصاحبها الى ما لا تحمد عقباه، ولكن بواقعية شديدة وصدقٍ مثبت، نحن من يحاول قراءة ومتابعة الحقائق في مجتمعنا وبيئتنا المفتوحة على كل الاحتمالات. "نحن" من الذين يؤمنون ان الحياة وقفة عز في الملمات وقول كلمة الحق بوجه سلطانٍ جائر وسبر المهمات الصعاب في ظل تراخي وسهولة تأليف الخبر، و"نحن" من المؤمنين بالمقاومة ومواجهة الشر المطلق الذي يمثله كيان الاحتلال على ارض فلسطين الحبيبة وما يستتبعه ومن يجاريه او يؤيده بالسر والعلن في بلادنا وفي العالم أجمع.

"نحن" من الذين يؤمنون بالكيان اللبناني النهائي كجزء من محيطه الحيوي والاستراتيجي في مواجهة الاستعمار والاحتلال على اشكاله وانواعه السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية، ونعتقد بحقيقة وجودنا النهائي على هذه الارض بعزة وكرامة واحترام لكل مكونات مجتمعنا ضمن القوانين والاعراف الحميدة التي تصنع "التنوع في الوحدة" والكرامة الوطنية والحرية في التعبير شرط احترام مشاعر ومصالح الآخرين الطبيعية.

في هذه الصفحات من موقعنا نحاول جاهدين ان نقول الحقيقة كما هي، ونحاول ان نكون صادقين مع انفسنا ومع الآخرين علنا نوفق الى "كلمة حق"، فإن كانت الامور كذلك، هذا ما نبتغيه، وان لم نوفق نلنا شرف المحاولة.

بآرائكم وتعليقاتكم متابعينا نوجه البوصلة نحو الأفضل، عسى ان ننجح في تجربة موقع "الأيقونة" حتى نكون اسم على مسمى.