اتصال هاتفي مطوّل بين ماكرون وباسيل!جعجع: كنا على قاب قوسين من استقالة جماعية لكن “الاشتراكي” و”المستقبل” تراجعاعون للقلقين على مصير التحقيق المالي: مستمر في متابعتهزاسبكين اعتبر ان سبب انفجار مرفأ بيروت هو الإهمال وإستبعد فرضية الضربة الإسرائيليةبالارقام...هذه هي أعداد الابنية والسيارات المتضررة من جراء الانفجار!الديمقراطيّة و اللاّمركزيّة: يُمكن أن يتعايشا أم أن أحدهما يُشكل نفياً للآخر؟بيان توضيحي من أبناء وزوجة الفنان انطوان كرباج..!سكاف: لا خلاص للبنان قبل اسقاط هؤلاء المجرمين!خلية أزمة في نقابة المحامين لمساعدة المتضررين من تفجير المرفأكيان الاحتلال يتخطى الصين بإصابات كورونا جميل السيد: شهادة عالمية لأركان دولتنا باللصوصية.. لا كرامة لفاسدمنظومة الفساد في لبنان والعراق اكبر من الدولة.. لماذا؟ بماذا اعترفت سما المصري أمام المحكمة؟احذر.. مواد سامة في أغلفة الوجبات السريعةالصداع التوتري.. الألم الذي يبحث عن علاجغسان عطالله: نحذّر من أن يخسر المظلومون تعويضاتهم!من هو القاضي الذي اقترحت نجم اسمه كمحقق عدلي؟ما صحة خبر حصول عمل إرهابي مرتقب في بيروت؟نجم أرسلت إلى مجلس القضاء اسم المحقق في انفجار بيروتكرامي: لاعلان حال الطوارئ بسبب الازدياد الهائل باعداد المصابينالعراق يلغي زيارة وزير الدفاع التركي ويستدعي سفير أنقرة في بغدادرئيس الجمهورية اطلع من وزير الاقتصاد والتجارة على الواقع التموييني في البلاد وعرض مع قائد الجيش ومدير المخابرات مسار عمليات البحث والإنقاذ واستقبال المساعداتمحامون وفنانون وناشطون يشتكون قضائيا في قضية تفجير مرفأ بيروتفضيحة مدوّية في التحقيق العدلي… كسْر القانون وتعيين قريب برّي؟

بحث

جنبلاط منزعجٌ ومستاءٌ وفي وضعيّةٍ لا يُحسَد عليها

Monday, November 18, 2019



يتجنَّب رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، إطلاق أي مواقف سياسيّة، خصوصًا بعد سقوطِ الشهيد علاء أبو فخر، نظرًا لحساسيّة الوضعِ مع حزب الله على عناوين عدّة، في مقدّمها سخرية جنبلاط إثر إقفال حساب نجل الأمين العام جواد نصرالله الرسميّ عبر "تويتر"، كاتبًا له "مع السلامة"، في وقتٍ تشير المعلومات، إلى أجواءٍ غير صحيّةٍ ومتوتّرة بين حزب الله و"الإشتراكي"، على خلفية إقفال الأوتوستراد الساحلي بين بيروت والجنوب، واتهام الأوّل جنبلاط أنّه يقف وراء عمليّة الإقفال هذه في الناعمة والدامور.

وتؤكِّد مصادرٌ في "الإشتراكي"، أنّ ذلك يحمل الكثير من التجنّي، خصوصًا، أنّ الحزب التقدمي لم يشارك في هذه التظاهرات، فكيف له أن يقفل هذه الطرق؟!.



وعُلِمَ أيضًا، أنّ التسريبَ الهاتفي بين رئيس "الإشتراكي" وأحد أنصار حزب الله على خلفية إقفال طريق الناعمة، إنما أيضًا زادَ من منسوبِ التوتر بين الطرفين بعدما تحدَّث جنبلاط كذلك عن تهديدِ السيّد حسن نصرالله الأسبوعي للدروز.

كما عُلِمَ، أنّ جنبلاط مستاءٌ أيضًا من الإتصالات التي جرت في بيت الوسط بين الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل، وتفرّدهما بصياغة تركيبات حكومية والعمل على التكليف والتأليف، ما فاقم كذلك من الفتور بين المختارة وبيت الوسط، كما هو الحال بين معراب والحريري.

وعلى هذه الخلفية، يعمل جنبلاط على تجنّب أي صدام على الطريق الساحلية أو في أي منطقة في الجبل في هذه المرحلة الصعبة، إذ يقول قيادي إشتراكي، أنّ البعضَ يعمل على جرّنا إلى فتنةٍ على خلفية قطع الطرق من خلال استعمال هذه المسألة كمطيةٍ واضحةٍ لخلقِ إشكالاتٍ أمنيّة وإرباك المتظاهرين والمنتفضين في الشارع، مع الإشارة إلى أنّ الإشتراكي لم يشارك في هذه التظاهرات ولا في قطع الطرقات.

وثمة أيضًا من يتّهم في حزب الله جنبلاط كما "القوات اللبنانية" بدعم التظاهرات للإنتقام من العهد ومن الوزير باسيل، ما يعني وفق المعلومات، أنّ هناك فتورًا وتوترًا ارتفعت وتيرته في الأيّام القليلة الماضية بين جنبلاط وخصومه، وفي المقابل، أنّ رئيس "الإشتراكي"، أوعزَ خلال اجتماعِ قيادة الحزب، إلى ضرورة التنبّه مما يُحاك في الجبل، وخصوصًا في ظل الحديث عن ظهورٍ مسلّحٍ لبعضِ الأحزاب والتيّارات الموالية لحزب الله تحت ذريعة قطع الطرق عليهم وهذا ما لن يسمحوا به.

وأخيرًا، فإنّ جنبلاط في وضعية لا يُحسد عليها في هذه المرحلة، إن من خلال التظاهرات وتوجّه الأكثرية من قواعده الحزبيّة والشعبيّة للمشاركة بها، وهو، أي جنبلاط، يحبّذها أيضًا، إنما حساسيّة العلاقة مع حزب الله في هذه المرحلة الصعبة والخطيرة، تحتّم عليه عدم المشاركة في أيّ حَراكٍ في الشارعِ، لما لذلك من مخاطر وتردّدات على أمن الجبل، في ظلّ حالة التوتر القائمة بين الأفرقاء السياسيين.

"ليبانون ديبايت" - فادي عيد

 

مقالات مشابهة

اتصال هاتفي مطوّل بين ماكرون وباسيل!

جعجع: كنا على قاب قوسين من استقالة جماعية لكن “الاشتراكي” و”المستقبل” تراجعا

عون للقلقين على مصير التحقيق المالي: مستمر في متابعته

زاسبكين اعتبر ان سبب انفجار مرفأ بيروت هو الإهمال وإستبعد فرضية الضربة الإسرائيلية

غسان عطالله: نحذّر من أن يخسر المظلومون تعويضاتهم!

كرامي: لاعلان حال الطوارئ بسبب الازدياد الهائل باعداد المصابين

رئيس الجمهورية اطلع من وزير الاقتصاد والتجارة على الواقع التموييني في البلاد وعرض مع قائد الجيش ومدير المخابرات مسار عمليات البحث والإنقاذ واستقبال المساعدات

عون اطّلع من قائد الجيش ومدير المخابرات على المراحل التي قطعتها عمليات رفع الأنقاض وانتشال الضحايا في مرفأ بيروت