كورونا يدخل الى بلدة بتاترخلاف حول توزيع المساعدات للعائلات.. ورئيس بلدية طبرجا وكفرياسين يوضحافتتاحيات الصحف ليوم السبت 4 نيسان 2020عناوين واسرار الصحف اللبنانية ليوم السبت 04-03-2020 فيول «مضروب» يعطّل معامل الكهرباءفي أحدث إطلالة لها.. السيّدة فيروز تتلو آيات من الإنجيلالأساتذة الناجحون بمباراة مجلس الخدمة: أكثر من 600 ناجح جاهزون لإحراق أنفسهم اذا لم يتم تعيينهموزير الداخلية: هناك تسلسل سيحصل بالقساوة والتصعيد في الإجراءات... وقد نلجأ الى فرض حظر التجوال ليلا ونهاراوحدة إدارة مخاطر الكوارث: هزة ارضية بقوة 4.4 موقعها في البحر مقابل الحدود السورية التركية مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 03/04/2020المكتب التربوي في التيار: نطالب باعتذار مباشر من معدي برنامج "صار الوقت"بوصعب : آمل ان يتخذ المعنيون قرارت مماثلة لفرنساقرار جديد لدياب بشأن العمال الزراعيين.. إليكم التفاصيل"خليك بالبيت بس ما تتصوّر"... تزايد عمليات الابتزاز الجنسي عبر الانترنت في لبنان وقوى الأمن تحذّر!وزير الاقتصاد: الحكومة تعمل على تطوير برنامج حجمه 450 مليون دولار مع البنك الدولي لدعم الفقراءمواد غذائية مكتوب عليها بالعبرية في مركز تجاري في النبطيةالصين تدق ناقوس الخطر .. موجة جديدة من جائحة كوروناالرئيس عون أبرق لنظيره الفلبيني معزّياً بوفاة سفيرة بلاده لدى لبنانوزير الخارجية ناصيف حتي : 4 طائرات الاحد واذا تاخرت الثلاثاءهيئة راشيا في الوطني الحر وزعت حصصا غذائية على عائلات القضاءآلان عون: عقبال تحرير باقي "أسرى" المصارف!!مستشفى الحريري الجامعي: 50 حالة شفاء تام و51 اصابة في العزل وحالة المصابين مستقرة باستثناء اثنين حذرت قيادة الجيش المواطنين من مغبّة التنقل ليلاً ونهاراً عبر مجموعات وبالوسائل كافة.بالصورة: جنبلاط يتبرع بـ100 ألف دولار لمستشفى المقاصد

بحث

الفرق بين الدولة العميقة والدولة المؤسساتية

Monday, December 2, 2019


الفرق بين الدولة العميقة والدولة المؤسساتية:

الدولة العميقة هي دويلات داخل الدولة تحتكر السوق وتتحكم بمفاصل الدولة المؤسساتية، مؤلفة من بعض الأحزاب والجماعات التي تتصرف كأنها دولة لكن ضمن حدود دولة معترف بها، وقد تكون أجهزة مخابراتية لدولة ما.

اما الدولة المؤسساتية هي صاحبة المبادرة الفاعلة في استيراد البضائع والنفط، كما تمثل سيادة القانون والنظام القضائي المتطور، والتشريعات الحديثة، والأطر والإجراءات الفعّالة لمحاربة الفساد أو السياسات الماليّة والنقديّة التي تتسم بالمصداقيّة والشفافيّة، والعمل المؤسّساتي الصلب، الذي يؤمن بدور الفرد في المجتمع وقدرته على التغيير، ويستغل القدرات البشريّة والمهارات العقليّة والعضليّة لتحقيق الأهداف المختلفة في المنظمات بما في ذلك منظمات القطاع العام والخاص.

الخلاصة:

هناك حرب ضروس بين الدولة المؤسساتية وبين الدولة العميقة، الرئيس عون هو رأس الهرم في الدولة المؤسساتية ويريد استمرارها بمرافقها العامة وبالحفاظ على هيبة الدولة ومحاربة الفساد وجعل الدولة هي صاحبة المبادرة الأولى .

بالمقابل الأحزاب الميليشياوية تسعى لبقاء دولتها العميقة لتستمر بالنهب والفساد واقامة دويلاتهم الصغيرة من ضمن هيكل الدولة. كما أصبح واضحاً بأن مصرف لبنان يُغطي كل الفاسدين محتكري السوق اللبناني، بدءاً من المافيات للكارتيلات الخ..إنها الدولة العميقة بكل أدواتها.

أيها الشعب اللبناني هل تريدون دولة القانون او الدولة العميقة؟
اذا كنتم تريدون الدولة المؤسساتية ودولة القانون، ها هو الرئيس ميشال عون أمامكم ومعكم، فقفو إلى جانبه وهو بحاجة الى جميع اللبنانيين ليربح المعركة...
لا تضيعوا البوصلة....
هو ما زال بإنتظاركم.....


(رانيا حتي)

 

مقالات مشابهة

هل يمّهد "كوفيد-19" الى نظام عالمي جديد؟

لبنان بلد العجائب!!

لواء جابر:عندما تخون الوطن لن تجد تراباً يحن عليك يوم رحيلك..

"الحركات الجهادية الإسلامية والكورونا"

مصادر مطلعة على أجواء القصر... هذا هو موقف عون من الملفات المطروحة

باسيل: سوريا​ العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة، والتحية غداً لكل خطوة مصالحة بين العرب

الرئيس عون للبنانيين: التزموا الحجر المنزلي وادعوا لدرء خطر كورونا

توقف عن الكتابة