الصحة العالمية: فيروس كورونا سيبقى معنا “إلى الأبد”

الصحة العالمية: فيروس كورونا سيبقى معنا “إلى الأبد”

أكد المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، د. مايك رايان، أن “فيروس كورونا موجود “ليبقى معنا”، مشيرًا في مؤتمر صحفي إلى أن “كورونا سيتطور مثل فيروسات الإنفلونزا الجائحة، كما سوف يتطور ليصبح أحد الفيروسات الأخرى التي تؤثر علينا”.

تأكيدات الصحة العالمية أيدت ما ذهبت إليه دراسات سابقة منذ انتشار متحورات الفيروس التاجي، إلا أن إعلان المنظمة حطم آمال الكثيرين، بعد ثورة علمية ومعاناة اقتصادية طويلة تكبدها جميع سكان العالم، وتلقف رواد التواصل الاجتماعي الخبر، الذي أصبح عنوانًا بارزًا على وكالات الإعلام العالمي، واعتبروا تلك التصريحات بمثابة صدمة بين أوساط مجتمع الباحثين والعلماء، وكذلك الحكومات التي تمكنت من إعطاء اللقاح لمعظم سكانها.

وبحسب ناشطين، جاءت هذه التصريحات في توقيت صعب، إذ أعادت الجهود العلمية الحثيثة إلى نقطة الصفر، بعد رحلة تحدٍ تخللتها جهود علمية حثيثة ساهمت في إعطاء بارقة أمل لمستقبل البشرية على هذا الكوكب، بينما وصفها البعض بتصريحات متشائمة كونها زادت من رفع مؤشر الخطر، ما يعني أن مسلسل الوفيات في تصاعد مستمر، وأن اللقاحات مهما تطورت فإن الفيروس لا يزال يتكيف معها ويتطور إلى متحورات جديدة، مع كل ذلك يعتقد خبراء الصحة أن احتمالات التعافي لا تزال ممكنة، وأن آمال عودة الحياة إلى طبيعتها ستعود بالتدريج.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)