الموساد يبحث مجدداً عن طيّار إسرائيلي مفقود منذ 35 عاماً.. ما القصة؟

الموساد يبحث مجدداً عن طيّار إسرائيلي مفقود منذ 35 عاماً.. ما القصة؟

يُجري جهاز المخابرات الإسرائيلية الخارجية “الموساد“، عملية بحث عن الطيار رون أراد، المفقود في جنوب لبنان منذ عام 1986.
كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت النقاب عن عملية لجهاز المخابرات الإسرائيلية "الخارجية" الموساد، يبحث فيها عن الطيار رون أراد، المفقود في جنوب لبنان منذ عام 1986.

وقال بينيت في كلمة أمام الكنيست الإسرائيلي الاثنين: "عملاء الموساد بدؤوا الشهر الماضي مهمة شجاعة، لجمع معلومات جديدة عن الملاح المفقود رون أراد".

وأضاف أنه صدّق على العملية، بلا كشف عن تفاصيلها.

وقال: "كانت عملية معقدة وواسعة النطاق، هذا كل ما يمكن قوله الآن". وأضاف: "لقد بذلنا جهداً آخَر على الطريق لفهم ما حدث له".

في السياق نفسه ذكر موقع "إينتلي تايمز" الإسرائيلي المتخصص في الشؤون الأمنية، أن “رئيس الوزراء لم يكشف ماهية العملية ولا موقعها“، مشيراً إلى أن توقيت إعلان بينيت مهم للغاية و“يشير إلى أن لدى الموساد معلومات جديدة“.


وأشار الموقع إلى أن “توقيت كشف عملية الموساد يجيء في الذكرى السنوية لصفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس، التي أفرجت خلالها عن الجندي غلعاد شاليط، كما تأتي في الوقت الذي تجري فيه مفاوضات للتوصل إلى صفقة تبادل جديدة مع حماس.

وكانت آثار أراد فُقدت بعد سقوط طائرته التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي فوق لبنان عام 1986، في أثناء تنفيذ غارات في المنطقة.

ويُفترض على نطاق واسع في إسرائيل أنه لم يعُد على قيد الحياة.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)