السفارة البريطانية في لبنان: فتح باب تقديم طلبات منح تشيفننغ الجامعية للدراسات العليا

السفارة البريطانية في لبنان: فتح باب تقديم طلبات منح تشيفننغ الجامعية للدراسات العليا

أعلنت السفارة البريطانية في بيروت، في بيان، فتح باب تقديم طلبات منح تشيفننغ الجامعية للدراسات العليا للعام الدراسي 2024-2023  اليوم 2 آب. 
 
تقدم الطلبات عبر الانترنت فقط على موقع: www.chevening.org/apply. آخر مهلة لتقديم الطلبات 1 تشرين الثاني 2022.
 
تقدم المنحة الدعم المالي الكامل لمن يرغب الحصول على الماجستير في أي جامعة في المملكة المتحدة التي تتضمن أيضاً الوصول إلى مجموعة حصرية واسعة من الخبرات الأكاديمية والمهنية والثقافية.
ويمكن الاطلاع على الشروط والمعايير على الموقع www.chevening.org/scholarships
 
تعطى منح تشيفنينج الدراسية لقادة المستقبل ومختلف الأفراد الذين يظهرون مهارات قوية في القيادة والتواصل.  على هؤلاء أن يظهروا الالتزام ويتمتعوا بالمهارات اللازمة لتحقيق تغيير إيجابي في مجال تخصصهم و/أو مجتمعهم، فيثبتوا مدى أهمية حصولهم على الماجستير من إحدى جامعات المملكة المتحدة في تحقيق هذا التغييرعند عودتهم إلى وطنهم.
البرنامج متاح للبنانيين و(الفلسطينيين المقيمين في لبنان) ويتضمن "منحة ريبيكا دايكس" المتاحة للبنانية أو (فلسطينية مقيمة في لبنان) لمتابعة دراستها العليا في المملكة المتحدة في المجالات المتعلقة بدراسات الجندر والسلام والنزاعات والتنمية وحقوق الإنسان واللاجئين والهجرة واختصاصات مشابهة. 
وللعام الثاني على التوالي، سيتم تقديم منحة Chevening - Siren Associates للبناني أو فلسطيني مقيم في لبنان) عند تقديم الطلب، للحصول على الماجستير في الحوكمة والتنمية الدولية أو حقوق الإنسان أو الإدارة المالية العامة أو الإدارة العامة في واحدة من أفضل 20 جامعة في المملكة المتحدة.
 منذ تأسيسها عام 1983، بلغ عدد خريجي منح تشيفننغ أكثر من 50،000 حول العالم. وقد أصبح عدد كبير منهم قادة ومبتكرين، يكسرون الحدود عبر مجموعة متنوعة من المجالات المهنية.  اليوم هناك أكثر من 1،500 منحة متوفرة حول العالم للعام الدراسي 2024-2023 والتي تظهر دعم المملكة المتحدة المستمر لتطوير قادة الغد. 
 
تضم شبكة خريجي تشيفننغ في لبنان أكثر من 200 خريج.
 
للمزيد من المعلومات حول المنحة يرجى الاطلاع على 

http://www.chevening.org/scholarships

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)