القدس:7جرحى إسرائيليين بهجوم على حافلة..والفدائي يسلّم نفسه

القدس:7جرحى إسرائيليين بهجوم على حافلة..والفدائي يسلّم نفسه

أصيب سبعة أشخاص بجروح، بينهم اثنان في حالة خطرة، جرّاء هجوم مسلّح نفذه فلسطيني من القدس المحتلة، استهدف حافلة بوسط المدينة فجر الأحد، قبل أن تعلن شرطة الاحتلال الإسرائيلي عن أن منفذ الهجوم سلّم نفسه.

وقالت الشرطة إنّها أُبلِغت بـ"إطلاق نار على حافلة في باب المغاربة في القدس"، وأضافت أن "عناصر الشرطة طوّقوا المكان وبحثوا عن المشتبه به"، بينما أفاد مسعفون بوجود سبعة جرحى، اثنان منهم في حال حرجة.

وذكر المتحدّث باسم "نجمة داود الحمراء"، زكي هيلر، أنّ "هناك ما مجموعه سبعة جرحى" هم "امرأة وستّة رجال"، مشيراً إلى أنّ حالة اثنين منهم حرجة.

وكانت الحافلة تقل إسرائيليين كانوا يؤدون طقوساً يهودية عند حائط البراق. وقال موقع "والا" العبري، إن الهجوم استهدف مركبتين، الأولى حافلة في شارع معاليه هشالوم، حيث كانت الحافلة تسير، وتم إطلاق النار عليها، والثانية سيارة عند مدخل موقف السيارات على ناصية شارع معاليه هشالوم. ولاحقاً، ذكر الموقع أن منفذ الهجوم يُدعى أمير الصيداوي، وهو من سكان القدس الشرقية.
 

ونقل موقع "0404" عن أحد المسعفين قوله: "سمعت طلقات نارية وصراخ، ركض الجيران نحوي وصرخوا: هجوم، قدمت المساعدة الطبية لثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح خطيرة".

ونقل عن آخر: "مشهد صعب للغاية"، مشيراً إلى أن المصابين كانوا يؤدون طقوساً يهودية عن حائط البراق، الذي يطلق عليه الاحتلال "حائط المبكى".
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الصيداوي سلم السلاح الذي استخدمه في الهجوم، موضحة أنه يحمل بطاقة هوية زرقاء إسرائيلية. كما كشفت هيئة البث الإسرائيلي أن الصيداوي يحمل الجنسية الإسرائيلية، وقد سلم نفسه إلى الشرطة وبحوزته السلاح الذي نفذ به الهجوم.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)