البت بالطعون النيابية في هذا الموعد

البت بالطعون النيابية في هذا الموعد

بعد الحديث الذي أثاره رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع عن “ضغوط من حزب الله والتيار الوطني الحرّ على المجلس الدستوري لبتّ الطعون بما يُكسب هذا الفريق 4 نواب في المجلس النيابي”، أصدر المجلس الدستوري بياناً نفى فيه ذلك.

وأكّد رئيس المجلس القاضي طنوس مشلب، أنّ “هذا الكلام غير صحيح وسأل أين الضغوطات؟ ليتحدّثوا عن من تعرّض لها، فنحن لا علم لنا بها ونحن لا نتواصل في هذا الإطار مع أحد”.

وعن موعد صدور البتّ بالطعون، كشف أنّ “المهلة النهائية هي بين 30و31 تشرين الأول، لأن العمل جارٍ الآن على إعداد التقارير التي لم يصل منها أيّ تقرير حتى الآن، فبعد وصول كافة التقارير لدى المجلس مهلة شهر لإصدار قراراته بشن الطعون”.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)