مأساة البحر والفقر... غرق 28 مهاجراً قبالة أرواد انطلقوا من المنية

 مأساة البحر والفقر... غرق 28 مهاجراً قبالة أرواد انطلقوا من المنية

 

أعلن التلفزيون الرسميّ السوريّ أنّ 28 شخصاً لقوا حتفهم غرقاً أمام شواطئ جزيرة أرواد السوريّة، بعد أيام على انطلاق مركبهم من المنية، شمال لبنان. وقد أكّدت وزارة الصحة السورية أنّ 13 شخصاً يتلقّون العلاج في مستشفى الباسل السوريّة.
 
وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة النقل السوريّة العثور على 15 جثة في المياه الإقليمية، وإسعاف 8 ناجين إلى مستشفى في طرطوس، مع استمرار عمليات البحث مقابل منطقة المنطار وأرواد ومواقع عدّة على شاطئ طرطوس، بعد غرق زورق بحري الذي يحمل العلم اللبنانيّ.
 
ونقلت الوزارة عن أحد الناجين قوله إنّ "الزورق انطلق من المنية في لبنان منذ أيام عدّة بقصد الهجرة، ويحمل أسخاصاً من جنسيات عدّة".
 
وأفاد مراسل "النهار" في عكار بأنّ "مواطناً نجا من الغرق قبالة أرواد ويُدعى وسام التلاوي، قد أبلغ عائلته في بلدة القرقف العكاريّة بأنّ زوجته وأولاده الأربعة لا يزالوان في عداد المفقودين".

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)