الشيخ دعموش: ملتزمون بتكليفنا في مواجهة الضغوط والتحديات

الشيخ دعموش: ملتزمون بتكليفنا في مواجهة الضغوط والتحديات


اختتمت وحدة النقابات والعمال في حزب الله منطقة بيروت الدورة النقابية مستوى ثان لكوادرها النقابيين في حفل اقامته برعاية نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش، والذي بارك للنقابيين الخريجين مشاركتهم ونجاحهم في اكتساب المعارف والعلوم، وامتلاكهم المهارات والكفاءات الجديدة، لوضعها في خدمة الوطن والناس، الذين يجب عليهم خدمتهم، والوقوف الدائم الى جانبهم، لحل مشاكلهم، والتخفيف من معاناتهم، في الظروف القائمة في البلد، مشددًا على الانطلاق للعمل بروحية أداء التكليف الالهي في حفظ الوطن وخدمة الناس والسعي لقضاء حوائجهم. 

وقال إن "النجاح الذي وصلنا إليه في حزب الله إنما هو نتيجة ارتباطنا بهذا التكليف والعمل به على مختلف المستويات". 

وأكد "التزام التكليف الالهي في مواجهة الضغوط والتحديات التي يمارسها العدو على لبنان وشعبه، تماما كما واجه المسلمون في مكة التحديات من حصار وضغوط اجتماعية مع النبي محمد (ص) بالصبر والتمسك بالعقيدة والدين، وكان ذلك هو تكليفهم، وكما واجهوها في المدينة عندما أصبح التكليف هو الجهاد و"أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير"، وأصبح التكليف هو القتال من بدر الى أحد الى الخندق.

الشيخ دعموش: ملتزمون بتكليفنا في مواجهة الضغوط والتحديات

ولفت الشيخ دعموش الى أن "مسيرتنا أساسها الارتباط بهذه الثقافة التي هي سرّ النجاح حتى في المقاومة"، وأوضح "أننا ننتصر لأننا نأخذ تكليفنا ونلتزم به، وهو الأساس في تحقيق الإنجازات، وهو الأساس في تحديد الرؤى والأهداف والتطلعات التي نسعى لها". 

وأضاف: "لذلك إذا أردنا النجاح في عملنا وتحقيق الانجازات في عملنا النقابي الشريف لخدمة أهلنا وأخواننا العاملين والعمال، هذا النجاح يجب أن يستند الى هذه الرؤية وندفع به نحو التطور، والإخوة الموجودون في القطاعات النقابية المختلفة يعملون وعملهم يثمر طالما نتحلى بالإخلاص مع الله عز وجل، وبالالتزام بالتكليف الصادق نتجاوز كل العراقيل، وهذه الثقافة تضفي الخير والمزيد من الجهود ويثمر المزيد من النجاحات في العمل النقابي وكل عمل نزاوله".

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)