آيزنكوت يهاجم نتنياهو: إذا أضر بالمصالح القومية لــ"إسرائيل" فسنخرج مليون شخص للشارع

آيزنكوت يهاجم نتنياهو: إذا أضر بالمصالح القومية لــ

وجه رئيس أركان جيش الاحتلال السابق، غادي آيزنكوت، انتقادات قاسية لرئيس حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو ودعا إلى التظاهر في الشوارع ضد سياساته.

آيزنكوت الذي يشغل حالياً منصب عضو في "الكنيست"، قال إنه يشعر بــ"الاشمئزاز" من استغلال رئيس حزب "القوة اليهودية" الصهيوني لأحداث الخليل التي وقعت بعد الاعتداءات التي نفذتها ميلشيات المستوطنين، قبل أسابيع، في الهجوم على قادة جيش الاحتلال.


رئيس أركان جيش الاحتلال السابق وعد في مقابلة مع صحيفة "يديعوت أحرونوت" بإخراج مليون متظاهر إسرائيلي إلى الشارع إذا أضر رئيس حكومة الاحتلال المقبل، بنيامين نتنياهو، بــ"الحياة السياسة الإسرائيلية".

وأشار إلى مجموعة خطوات يخطط لها نتنياهو، بعد عودته إلى رئاسة الحكومة في دولة الاحتلال، بينها فرض تقييدات على المحكمة الإسرائيلية العليا.

وقال: "إذا أضر نتنياهو بالمصالح القومية لدولة إسرائيل، والتعليم الرسمي، والجيش الإسرائيلي باعتباره جيش الشعب، فإن طريقة التعامل معه هي إخراج مليون شخص إلى الشوارع"، حسب وصفه.

ويوم أمس، وجه رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي انتقادات إلى إيتمار بن غفير وقال إن القادة العسكريين "لن يسمحوا لأحد من قادة اليمين أو اليسار بالتدخل في الجيش".

ومنذ فوز التيار "الديني الصهيوني" في انتخابات "الكنيست"، وجه قادة سابقون في الأجهزة الأمنية والعسكرية في جيش الاحتلال تحذيرات من وصول قادة هذا التيار إلى مناصب سيادية بسبب عدم امتلاكهم الكفاءة والخبرة، حسب وصفهم.

وحذر آيزنكوت سابقاً من انقسام جيش الاحتلال بسبب سياسات نتنياهو والتيار "الديني الصهيوني".

 

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)