بعد توافر معلومات حول خطف الطفليْن السوريَيْن… الوالد يناشد

بعد توافر معلومات حول خطف الطفليْن السوريَيْن… الوالد يناشد


ناشد السوري ماجد عرّوب والد الطفلين المخطوفين في سوريا بعد توافر معلومات مؤكدة عن تواجد الطفلين والخاطفين ضمن قرى حدودية داخل سوريا، الرئيس بشار الأسد.


وتوجّه عرّوب إلى الخاطفين، بالقول، إن “لشعب سوريا رئيساً يحميه ولا يرضى إطلاقا بتغلغل حفنة من الزعران داخل وطننا الحبيب ليسرحوا ويمرحوا دون حسيب ولا رقيب، ولن يتوانى عن السعي لحل هذه القضية التي أمست قضية عالمية”.

وأضاف في بيان، “أتوجّه بالشكر لكل من سعى خيراً في هذه القضية التي يندى لها الجبين، ولكل من تضامن من أجل تحرير هذين الطفلين اللذين سُلبت حياتهما منذ اكثر من شهر ونصف، وخص بالشكر الجيش اللبناني ومديرية المخابرات التي لم تتوانى ولم تبخل ببذل أي جهد في سبيل الاقتصاص من الخاطفين.

وتابع، “أؤمن أن الرئيس المقدام لا يعلم ببعض التصرفات الرعناء التي يقوم بها بعض الضباط والعسكريين السوريين الفاسدين الذين يؤمّنون الغطاء الأمني لتلك العصابات التي تسرح وتمرح بكامل عتادها المتفلت حيث ترتع إمارات لاقانونية داخل دولة محترمة تشوّه سمعة هذا الجيش الباسل، وقد ذهبت سابقا إلى بلدة زيتا منذ حوالى الـ9 أشهر (عندما خُطف ابن أختي) ودفعت مبلغا وقدره 45 ألف دولار أميركي لتحريره، واليوم يطلبون مبلغا وقدره 350 ألف دولار”.

وختم عرّوب، قائلاً: “طفلان بريئان لا ناقة لهما ولا جمل، لا شرع الأرض ولا شرع السماء يقبل بما يحصل، توجهت إلى الله وتوكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، وكفى بالله وليّا وكفى بالله حسيبا”.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)