الصين: فيروس كورونا يصيب معظم السكان

الصين: فيروس كورونا يصيب معظم السكان

قلل الصين، اليوم السبت، من احتمالية حدوث تفش جديد واسع النطاق لفيروس كورونا في الصين خلال الشهرين أو الـ3 أشهر المقبلة.

وفي ظل الحديث عن كرونا، يحتفل الصينيون باستقبال السنة القمرية الجديدة، وذلك لأول مرة بعد رفع سياسة "صفر كوفيد" في الصين، ورفع السلطات إجراءات الحجر الصحي وقيود السفر.

وأفاد المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية، بأن حركة التنقل الضخمة خلال فترة عطلة السنة القمرية الجديدة الحالية يحتمل أن تعمل على انتشار الوباء، مما يفاقم العدوى في بعض المناطق، ولكن ليس من المرجح حدوث موجة جديدة من كوفيد-19 على المدى القريب.

وقال مسؤول في لجنة الصحة الوطنية -الخميس الماضي- إن الصين تجاوزت ذروة الإصابات بكوفيد-19 في عيادات علاج الحمى وغرف الطوارئ ووحدات الحالات الحرجة.

وأعلنت الصين أن الأسوأ قد انتهى في معركتها ضد فيروس كورونا، وأول أمس الخميس، قالت سون تشونلان نائبة رئيس الوزراء الصيني -التي تشرف على جهود مكافحة الفيروس- إن انتشار الفيروس "منخفض نسبيا"، وذلك بعد أن قال مسؤولون بقطاع الصحة إن عدد مرضى كورونا في العيادات وغرف الطوارئ وأصحاب الحالات الحرجة قد بلغ ذروته.

وأضافت أنه في الآونة الأخيرة صارت الجائحة "عند مستوى منخفض نسبيا" بشكل عام في البلاد، مشيرة إلى أن عدد الحالات الحرجة في المستشفيات "يتناقص بشكل مستمر"، وشددت على أن مهمة الإنقاذ لا تزال ثقيلة.

ويسافر مئات الملايين من الصينيين في أنحاء البلاد في عطلة لم الشمل مع العائلة بعد تخفيف قيود مكافحة كورونا، التي تسببت في تعليق مثل هذه التجمعات، مما أثار مخاوف من ظهور بؤر لتفشي المرض مجددا في المناطق الريفية الأقل تجهيزا للتعامل مع حالات التفشي الكبيرة.

 

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)