(بالصور والفيديو) الرئيس الأسد يلتقي السيد رئيسي: علاقتنا غنية بالرؤية والتجارب ولهذا كانت ثابتة في الفترات العصيبة

Whats up

Telegram


أكد الرئيس السوري بشار الأسد، خلال محادثات الموسعة مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الأربعاء، أن “العلاقات السورية الإيرانية غنيّة بالمضمون، غنيّة بالتجارب وغنيّة بالرؤية التي كوّنتها”، موضحاً أنه “لأنها كذلك كانت خلال الفترات العصيبة علاقة مستقرّة وثابتة بالرغم من العواصف الشديدة السياسية والأمنية التي ضربت منطقة الشرق الأوسط”.

من جهته، أعلن الرئيس رئيسي أن “سوريا حكومة وشعباً اجتازت مصاعب كبيرة”، متابعاً “اليوم نستطيع القول إنكم قد عبرتم واجتزتم كل هذه المشاكل وحققتم الانتصار رغم التهديدات والعقوبات التي فرضت ضدكم”.

هذا ووقع الرئيسان الأسد ورئيسي مذكرة التفاهم لخطة التعاون الشامل الاستراتيجي طويل الأمد بين البلدين.

واعلنت وسائل إعلام سورية رسمية، أن الرئيسان الأسد ورئيسي الرئيسان وقعا مذكرة التفاهم لخطة التعاون الشامل الاستراتيجي طويل الأمد بين البلدين، إضافة لتوقيع مذكرات تفاهم وتعاون ومحاضر اجتماع شملت ما يلي:

– توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الزراعي بين البلدين.
– توقيع محضر اجتماع للتعاون في مجال السكك الحديدية بين سوريا وإيران.
– مذكرة تفاهم بشأن الاعتراف المتبادل بالشهادات البحرية بين البلدين.
– محضر اجتماع للطيران المدني بين سوريا وإيران.
– مذكرة تفاهم في مجال المناطق الحرة بين سوريا وإيران.
– مذكرة تفاهم للتعاون في مجال النفط بين سوريا وإيران.

وسبق أن استقبل الرئيس السوري بشار الأسد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي في قصر الشعب في العاصمة السورية دمشق.

زيارة الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي إلى سوريا

 وجرت للرئيس الإيراني مراسم استقبال رسمية لدى وصوله إلى قصر الشعب، ثم عُزف النشيدان الوطنيان للجمهورية الإسلامية الإيرانية والجمهورية العربية السورية، بعد ذلك جرى استعراض لحرس الشرف، كما صافح الرئيسان بشار الأسد وإبراهيم رئيسي أعضاء الوفدين الرسميين، لتبدأ بعدها محادثات بين الرئيسين. ووصل الرئيس الايراني إلى سوريا اليوم في زيارة هي الأولى من نوعها لرئيس ايراني منذ 13 عاماً، إذ كانت الأخيرة للرئيس محمود أحمدي نجاد عام 2010.

 

نسخ الرابط :

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)

:شارك المقال على وسائل التواصل الإجتماعي

Whats up

Telegram