قائد اميركي كبير عن ضربات عين الاسد: هجوم لم أره من قبل وصواريخ دقيقة

قائد اميركي كبير عن ضربات عين الاسد: هجوم لم أره من قبل وصواريخ دقيقة

كشف أرفع مسؤول عسكري أمريكي في الشرق الأوسط عن تفاصيل جديدة بشأن الهجمات الصاروخية الايرانية الضخمة على قاعدة عين الأسد الاميركية الكبيرة في كانون الثاني يناير العام الماضي.

وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال فرانك ماكينزي، لقناة “سي بي إس”، ضمن حلقة من برنامج “60 دقيقة” ستبث بالكامل غدا الأحد، وضمنها لقطات لم تعرض بعد إن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أصدر أمرا باغتيال قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني، قبل ستة أيام من قصف عين الأسد.

وأشار الجنرال إلى أن رصد الاستخبارات الأمريكية بشكل مسبق تحضيرات الإيرانيين للهجوم الصاروخي أتاح لها إجلاء معظم القوات من القاعدة التي كان فيها نحو ألف جندي و50 طائرة.

وذكر ماكينزي إنه لو لم يتخذ هذا الإجراء لخسرت الولايات المتحدة جراء الهجوم 100-150 جنديا و20-30 طائرة، مضيفا: “كانت لدينا خطة للانتقام في حال مقتل أمريكيين”.

وقال قائد القيادة المركزية أن “إيران أطلقت إجمالا 16 صاروخا، 11 منها على قاعدة عين الأسد، مقرا بأن هذا القصف كان “هجوما لم يره من قبل”.

وتابع: “صواريخهم كانت دقيقة وضربوا إلى حد كبير ما أرادوا ضربه”.

وستضم الحلقة القادمة إفادات بعض العسكريين الناجين من الهجوم الإيراني الذي أسفر عن إصابة أكثر من 100 جندي اميركي بحسب الاعترافات الاميركية.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)