هل يحمي غبطته العملاء الجدد دون ان يدري؟ (صورة)

هل يحمي غبطته العملاء الجدد دون ان يدري؟ (صورة)


كان لزيارة رئيس "الحزب المسيحي الارامي" امين اسكندر الى البطريرك بشارة الراعي وقعها عند الأوساط المتابعة، إذ تؤكد مصادر عديدة على شراكة تجمع اسكندر مع شادي خلول، وهو ضابط صهيوني مدعوم من زعيم حزب أقصى اليمين "اسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، وهذا ما أكده العميد وهيب وهبه على صفحته عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وتتسائل الأوساط هل أن صاحب الغبطة يلعب ورقة عامر فاخوري آخر ويغطي هؤلاء العملاء في خضم معركة التدويل التي يقودها؟

 

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)