عميد الإذاعة من المتن الشّماليّ: لانتشال شعبنا من مستنقع العصبيّات القاتلة

عميد الإذاعة من المتن الشّماليّ: لانتشال شعبنا من مستنقع العصبيّات القاتلة

نظّمت عمدة التّنمية المحلّيّة وإدارة الشّؤون البلديّة والانتخابيّة ورشة تدريبيّة لمنفّذيّة المتن الشّماليّ في مديريّة بيت شباب، في إطار الورشات التّدريبيّة الّتي تنظّمها العمدة في المنفّذيّات تحت عنوان “نحو إنماء المتّحد”.

تضمّنت الورشة محاضرات نظريّة وتطبيق عمليّ، يهدف إلى إيضاح أهداف العمدة وهيكليّتها، ومهام مفوّضي التّنميّة.

حضر الورشة عميد الإذاعة الرّفيق تمّوز قنيزح، عميد التّنمية المحلّيّة وإدارة الشّؤون البلديّة والانتخابيّة الرّفيق حسن جابر، منفّذ عامّ المتن الشّماليّ الرّفيق وسام أبي حيدر، هيئة المنفّذيّة، مديرو مديريّات المنفّذيّة وعدد من الرّفقاء.

وألقى عميد الإذاعة كلمة شدّد فيها على أهمّيّة العمل النّابع من القسم والإيمان بالنّهضة وغايتها، مستشهدًا بما قاله سعاده: “بالإيمان والعمل نقوم، وبالإيمان والعمل ننتصر”، وركّز على وجوب انتظام العمل بمعايير مؤسّساتيّة بالاستناد إلى الدّستور، داعيًا القوميّين الاجتماعيّين للعمل في متّحداتهم والنّهوض بها، وقال: “فلنكن بمستوى فكر زعيمنا، ولنطوّر عملنا كي يلبّي حاجات مجتمعنا وأمّتنا وشعبنا”.

كما أكّد قنيزح على أنّ من أبسط واجباتنا أن نكون أوفياء لشهدائنا، عبر صون العقيدة والموسّسة، وأن نكون طغاة على المفاسد والنّزعة الفرديّة، وأن نبذل جهودًا مضاعفة لانتشال شعبنا من مستنقعات العصبيّات القاتلة، وإنقاذ بلادنا من التّفسّخ والتّشرذم، وقال: “من هنا من منفّذيّة الزّعيم، منفّذيّة الشّهداء بشير عبيد جورج الأشقر، سليمان الرّاعي، الأخوين يشوعي، شهداء مجزرة عينطورة وغيرهم الكثر، فلنكن قوميّين دائمًا إلى الأمام، نسير حاملين أمانة الشّهداء وإيمانهم بأنّنا أصحاب حقّ أبلج وقضيّة تساوي وجودنا، عاملين لحياة شعبنا وارتقائه”.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)