على صفحة كاملة في "نيويورك تايمز" اللوبي اليهودي يرصد مبالغ لمهاجمة مناصرات فلسطين

على صفحة كاملة في

 رصد اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة الأمريكية مبالغ مالية ضخمة، لمهاجمة 3 من المشهورات بمواقفهن الداعمة لفلسطين.

وهاجم إعلان تبلغ قيمته ربع مليون دولار أمريكي، بتمويل من شبكة (The World Values Network)، على الصفحة الخامسة في صحيفة "نيويورك تايمز"، عارضتي الأزياء بيلا وجيجي حديد، والمغنية البريطانية "دوا ليبا"، بعد مواقفهن الداعمة لفلسطين خلال الفترة الماضية.

وقالت المغنية "دوا ليبا"، إن المنظمة التي دفعت ثمن الإعلان "استخدمت اسمها بلا خجل ضمن حملتها القبيحة المليئة بالأكاذيب والتحريفات الصارخة".

 وأضافت: "أرفض الادعاءات الكاذبة والمروعة. لقد حرفت منظمة شبكة القيم العالمية ما أقوله، ولقد كتبت أنني أتضامن مع جميع المضطهدين وأرفض جميع أشكال العنصرية".

 وشاركت "ليبا" التي حصلت على عشرات الجوائز، في النشر دعماً لفلسطيني حي الشيخ جراح ورفضاً لمخططات الاحتلال لتهجيرهم.

 كما شاركت الشقيقتان حديد وهما من أشهر العارضات في العالم، في إدانة جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين، واعتبرتا أن دولة الاحتلال تنفذ جرائم تطهير عرقي.

وتستغل اللوبيات الداعمة لدولة الاحتلال في الولايات المتحدة وأوروبا، تهمة "معاداة السامية"، لمهاجمة المشاهير والنشطاء الذين يدينون الجرائم بحق الفلسطينيين ويطالبون بتحقيق العدالة لهم، رغم تأكيدهم أن العداء للاحتلال وليس لليهود كديانة.

ونشر عشرات الفنانين والرياضيين والمثقفين حول العالم، خلال الفترة الماضية، دعماً لحقوق الشعب الفلسطيني ورفضاً لجرائم الاحتلال.

المصدر: الجزيرة نت

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)