لقاء تنسيقي بين “القومي” والتيار الوطني الحر في بعلبك: المنطقة تعاني حرماناً مزمناً ولا تعرف من الإنماء المتوازن غير اسمه

استقبل عميد الدفاع ـ منفذ عام بعلبك في الحزب السوري القومي الاجتماعي علي عرار وفداً من التيار الوطني الحر ضمّ منسق التيار في بعلبك الهرمل عبدو التوم وعضوي المنسقية  حسين الحاج حسن وناصيف الحاج موسى. وحضر اللقاء إلى جانب عرار عضوا هيئة منفذية بعلبك رامز المتيني وحسن القاق.

جرى خلال اللقاء بحث آليات التنسيق المشترك، وكان تشديد على أهمية وقوف القوى السياسية كافة الى جانب أبناء المنطقة، والتعاون لتخطي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة.

وطالب المجتمعون مؤسسات الدولة المعنية بالالتفات الى منطقة بعلبك الهرمل بعين الإنماء، لأن هذه المنطقة تعاني حرماناً مزمناً، ولا تعرف من الإنماء المتوازن غير اسمه.

ورأى المجتمعون ضرورة دعم الزراعة والصناعة وكل أشكال الإنتاج، مؤكدين أن تحصين الأمن الاجتماعي والأمن الاقتصادي هو تحصين للأمن الوطني وللخيارات والثوابت الوطنية التي تحمي بلدنا وتصونه.

واتفق المجتمعون على استمرار اللقاءات التنسيقية والحرص على التعاون المشترك.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)