في لبنان المازوت مقطوع... لا مولّدات ولا إتصالات!"

في لبنان المازوت مقطوع... لا مولّدات ولا إتصالات!

 

أشار رئيس تجمع أصحاب المولدات الخاصة عبدو سعادة, الى أن "المعنيين لم يتركوا للمولّدات سوى خيار التقنين بالرغم من طلب المساعدة مراراً وتكراراً من شركة كهرباء لبنان والجهات المعنية".

وفي حديثٍ له, أضاف, "هناك اليوم مشكلة المازوت فالمادة مقطوعة ويتمّ تأمينها من السوق السوداء بـ38 ألف ليرة عوضاً عن المدعوم المُهرّب الذي يبلغ ثمن الصفيحة منه 28 ألف ليرة، وأيضاً هناك مشكلة تأمين قطع الغيار والصيانة المُسعّرة بحسب السوق السوداء".

أمّا بالنسبة لساعات التقنين لفت سعادة, إلى أن "المولّدات تؤمّن 20 ساعة يومياً من التيار الكهربائي للمواطنين الأمر الذي بات صعباً، لضلك التقنين سيكون بحدود الـ5 ساعات يومياً وسنتشاور مع المشتركين لعدم الوصول الى إشكال معهم"، داعياً كهرباء لبنان الى تحمّل مسؤولياتها وتأمين على الأقلّ 11 ساعة يومياً من الكهرباء بالإضافة الى المازوت ومستلزمات الصيانة للعدول عن قرار التقنين.

وتابع, "مدير عام أوجيرو قال ان الاتصالات مهددة بسبب شحّ مادّة المازوت، وهنا السؤال الى مديرية النفط: أنتم عاجزون عن تأمين النفط للإدارات الرسمية، فهل سيتمّ تأمينها للمولّدات؟".

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)