عجز موازنة العام 2020 تراجع 50 بالمئة مقارنة بالعام 2019

عجز موازنة العام 2020 تراجع 50 بالمئة مقارنة بالعام 2019

على الرغم من الازمة الاقتصادية-المالية التي يمر بها لبنان فقد تراجع العجز في موازنة العام 2020 الى 4,085 مليار ليرة مقارنة بـ 8,804 مليارات ليرة في العام 2019. وبلغ نسبة 21.02% من النفقات مقارنة بـ 34.5% في العام 2019 وذلك وفقاً لأرقام وزارة المالية.

الإيرادات

وبحسب “الدوليّة للمعلومات” بلغت الإيرادات 15,342 مليار ليرة مقارنة بـ 16,680 مليار ليرة أي بتراجع مقداره 1,338 مليار ليرة ونسبة 8.02%. والتراجع الكبير كان في:
– إيرادات الضريبة على القيمة المضافة تراجعت بنسبة 43% وبلغت 1870 مليار ليرة.
-إيرادات الجمارك تراجعت بنسبة 28.3% وبلغت 1,289 مليار ليرة.
_إيرادات الاتصالات ارتفعت بنسبة 6.5% وبلغت 1,523 مليار ليرة

النفقات

بلغت النفقات 19,425 مليار ليرة مقارنة بـ 25,476 مليار ليرة في العام 2019، أي بتراجع مقداره 6,051 مليار ليرة ونسبة 23.7%.
الانخفاض الأكبر في النفقات كان في نفقات خدمة الدين العام اذ انخفض من 8,365 مليار ليرة الى 3,105 مليار ليرة أي تراجع بمقدار 5,260 مليار ليرة ونسبته 62.8% ومرد ذلك الى امتناع الحكومة عن دفع نفقات خدمة الدين بالعملات الأجنبية والى انخفاض في نسبة الفوائد على الدين بالليرة اللبنانية. كما انخفضت التحويلات الى كهرباء لبنان بنسبة 38.6% وبلغت 1,393 مليار ليرة.
وهذا الانخفاض في الانفاق لا يعكس الحقيقة، لان النفقات بالعملات الأجنبية كانت على أساس سعر صرف الدولار ‏1507.5 ليرة، وليس على أساس السعر الفعلي والحقيقي اذ ان مصرف لبنان كان يؤمن هذه الأموال ويتم احتسابها على أساس السعر الرسمي. فالتحويلات الى مؤسسة كهرباء لبنان بلغت 924 مليون دولار تم احتسابها على أساس 1507.5 ليرة/ بينما هي وفقاً لسعر السوق تجاوزت مبلغ 7,392 مليار ليرة اذا ما تم احتسابها على أساس متوسط سعر صرف الدولار 8,000 ليرة وبالتالي فإن ما تحقق في موازنة العام 2020 ليس تراجعاً في العجز بل احتساب النفقات بالعملات الاجنبية على أساس سعر الصرف الرسمي، فلو تم احتسابها على أساس سعر صرف السوق لبلغ العجز نسبة اعلى.

المصدر: الدوليّة للمعلومات.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)